الموقع الشامل للاسرة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولدخول

شاطر | 
 

 أبو حفص للغزيوي: "أين دفاعك عن الحرية حين وُضِعْنا في قبور مظلمة؟"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم إيـــاد
ஜ ❤ الإدارة ❤ ஜ
ஜ ❤ الإدارة ❤ ஜ
avatar

انثى
۾ـشـٱڒڳـٱٺـيـﮯ : 6051
تسجيلـے : 06/06/2011
الإقامَهے :
وظيفَهے : ربة بيت
الاذكار :
الأوسمهے :

مُساهمةموضوع: أبو حفص للغزيوي: "أين دفاعك عن الحرية حين وُضِعْنا في قبور مظلمة؟"   2012-07-08, 07:44




هسبريس من الرباط






الأحد 08 يوليوز 2012 - 00:30





هاجم الشيخ أبو حفص، أحد أبرز الوجوه السلفية بالمغرب، الصحفي المختار الغزيوي رئيس تحرير "الأحداث المغربية"، عقب مقال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ليشرح موقفه أمام قراء الموقع في قضيته مع الشيخ عبد الله نهاري، مبرزا دفاعه عن الحريات في البلاد.

وانتقد أبو حفص، في مقال توصلت هسبريس بنسخة منه، ما سماها "خطبة"
الغزيوي "المُستقاة من أحد الأفلام الهندية"، والتي حاول أن يبدو فيها حملا
أليفا وديعا، مظلوما مهضوما"، حيث "لم يدخر جهدا في تفتيت أكبادنا وتحريك
دموعنا، تعاطفا مع ما تعرض له من ظلم".


وأكثر ما استفز أبا حفص هو محاولة ظهور الغزيوي، في خطبته تلك، بأنه
يدافع عن الحريات، وتقديم نفسه أحد أبطالها والمدافعين عنها"، مخاطبا
الصحفي بالقول: "أين كان دفاعك عن الحرية حين عُصبت أعيننا ووُضعنا في قبور
مظلمة، لا لجرم ارتكبناه، سوى حقنا في التعبير عن هموم أمتنا وقضاياها"،
يقول أبو حفص في إشارة إلى سنوات السجن التي قضاها رفقة العديد من
السلفيين، قبل أن يحصل على عفو ملكي منذ أسابيع خلت.


وفي ما يلي نص المقال كاملا كما توصل به موقع هسبريس:
ليس
من عادتي تخصيص أشخاص مُعينين بالرد في مقالاتي الصحفية، وأحاول دائماً أن
أكون هادئا ورزينا في حواراتي للمخالفين، كما أنني من المؤمنين بأن
الأفكار المعزولة يجب عزل أصحابها أيضاً، وعدم تقديم خدمة مجانية لهم
بتلميعهم وتسويقهم حين تخصيصهم بالرد، خاصة حين يتعلق الأمر بقضايا غير
أولوية، يُراد بها إلهاء المجتمع عن قضاياه الأساسية والضرورية.


كما أنني ليس من عادتي الدخول في خصومات مع الصحفيين، احتراما مني لهذه
المهنة، ووعيا بدورهم في تسويق الأفكار و تكوين الصور النمطية لدى الرأي
العام.


لكن ذلك الصحفي الذي أعلن على الملإ في قناة موالية لبشار الأسد رضاه
بعهر أمه وبنته وأخته، بل وزوجته بدليل الاقتضاء واللزوم، متجاوزا في موات
الغيرة حتى أهل الجاهلية الجهلاء، حتى إن عمرو بن كلثوم قتل عمرو بن هند
الملك غيرة على أمه التي لم يرد الملك وقاعها، بل فقط إخدامها وإهانتها، ثم
أنشد قصيدته الرائعة والتي من أبياتها:


ألا يجهلن أحد علينا فنجهل فوق جهل الجاهلينا

أقول بأن هذا الصحفي لم يستفزني حديثه عن الأعراض، بقدر ما استفزتني تلك الخطبة المستقاة من أحد الأفلام الهندية، والتي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]،
وحاول أن يبدو فيها على خلاف العادة حملا أليفا وديعا، مظلوما مهضوما،
مستضعفا مقهورا، ولم يدخر جهدا في تفتيت أكبادنا وتحريك دموعنا، تعاطفا مع
ما تعرض له من ظلم.


كل هذا لا يعنيني في شيء، والباكي على ما في ذلك المقال لا يختلف عندي
عن المرأة الكبيرة التي تبكي وهي تتابع حلقات مهند ونور، أو يحيى ولميس،
غافلة عن كون ما في المسلسل خيال مؤلف كتب تلك الحلقات، وهو يرشف كأس قهوة
عربية في شرفة فندق مطل على نهر البوسفور.


والذي يعنيني واستفزني فيما كتب هو دفاعه عن الحريات، وتقديم نفسه أحد
أبطالها والمدافعين عنها، بل حاول إيهامنا بأنه أحد شهدائها، وأن الحملة
التي استهدفته ما هي إلا ضريبة تشبته بالحرية في أسمى معانيها.


أين دفاعك عن الحرية حين عصبت أعيننا وصفدت أيادينا، ووضعنا في قبور
مظلمة، لا لجرم ارتكبناه، ولا لذنب اقترفناه، سوى حقنا في التعبير عن هموم
أمتنا وقضاياها؟


لم لم تقم مدافعا عنا وعن حقنا في التعبير والرأي؟ بل على العكس، كنت
أحد الجلادين الذين ألبوا علينا وحرضوا، وكذبوا وألفوا واخترعوا، وأوهموا
الرأي العام أننا إرهابيون متطرفون نستحق ما لحق بنا.


أين دفاعك عن الحرية حين كانت أمهاتنا وزوجاتنا وبناتنا وأخواتنا ـ
والتي بالمناسبة نغير على أعراضهن ونموت دون ذلك شهداء عند ربنا ـ يتعرضن
لأبشع الإهانات وأرذلها على أبواب السجون وداخلها؟


أين دفاعك عن الحرية حين زج بالآلاف من مخالفيك في الرأي في المعتقلات
والسجون، وخضعوا لمحاكمات ماراطونية ظالمة بشهادة الداخل والخارج، ولم نسمع
لك حسا ولا ركزا، بل كنت إحدى الأدوات التي سخرت واستعملت لتبرير ذلك
الظلم.


أينك يا شهيد الحرية المزيف يوم كنا نخوض معركة الأمعاء، ونتلوى جوعا
لأسابيع معدودة؛ ليس لنا من مطلب إلا محاكمة عادلة ومعاملة كريمة؟ بل كنت
ممن يسوق للرواية الرسمية قصد إفشال نضالنا ومعركتنا.


أين دفاعك عن الحرية حين تخرج عوائل المعتقلين للاحتجاج أو الاعتصام
بشكل سلمي حضاري فيتعرضون للهجوم والضرب والتفريق من طرف القوات العمومية؟
..أين هو هذا الدفاع عن الحرية حين طالب من طالب باستئصال حزب العدالة
والتنمية، وأجبر المشاكسون بآرائهم على التنحي، وزكيتم ذلك وحضرتك عليه.


أين بطولاتك المجيدة يوم حلت أحزاب الأمة والبديل، وزج بالشرفاء من
أبنائها في السجون، وفبركت الملفات، وكانت الأحكام الظالمة؟ أين هذا الدفاع
المزعوم حين انتهكت حريات كثير من أبناء هذا الشعب، وحين قهروا وحرموا من
أبسط حقوقهم في التعبير عن معاناتهم ومحنهم؟


بل أين هذه الحرية التي تدعي الدفاع عنها على صفحات جريدتك؟ أين الرأي
والرأي الآخر فيها؟ لم لا تعرض إلا وجهة نظر واحدة موجهة ومؤطرة؟ أين
الشرفاء الأحرار منها؟ أم أنها لا تسع إلا للحديث عن المؤخرة والمؤخرة
الأخرى، والثدي والثدي الآخر، ومن القلب إلى القلب، ومن الفرج إلى الفرج،
والساخنة والباردة، وغيرها من الصفحات التي تستجلبون بها دراهم الشواذ
والمكبوتين ومدمني العادة السرية؟


ثم تأتي اليوم تذرف دموع التماسيح على الحرية، وتقدم نفسك شهيدها وبطلها، والله صدق فيك قول من قال:

يا ليت لي من قد وجهك قطعة حتى أقد منها حافرا لحصاني

وقد قال المغاربة: "الله ينعل لي ما يحشم".

واليوم وأنا أكتب هذا المقال، أرى أن حليمة قد عادت إعادتها القديمة،
وعدت مرة أخرى للتحريض علي عبر جريدتك، وأردت أن تنسب لي تهمة التحريض على
القتل، لأنني ساندت الشيخ النهاري في محنته، مع أن كلامي واضح في أنني لا
أنا ولا الشيخ حرضنا على ذلك ولا دعونا إليه، وأنني أساند الشيخ في ما تعرض
له من ظلم على يد دعاة الحرية الجنسية، وتلقفت ذلك كالعادة لرمينا مرة
أخرى في السجون، وهيهات هيهات، إنه الربيع العربي إن كنت لا تعلم، شعب 2012
ليس هو شعب 2003، شعب الفايسبوك والهيسبريس واليوتوب، شعب الاحتجاج
والتظاهر والتعبير عن المواقف بكل الأشكال الحضارية، الشعب الذي قدم لنا
يوم مسيرة القدس شهادة البراءة والتزكية، الشعب الذي رفض الدياثة وذهاب
الغيرة على الأعراض، وأجبرك على كتابة تلك الرسالة التي بكت لها جارتنا
العجوز، وأدمت قلبها وفؤادها، هذا الشعب الأبي الغيور على عرضه وشرفه هو من
سيحميني من أن تعيدني مرة أخرى الى السجن.


وأخيرا لقد كتبت لك هذه الكلمات من وسط جبال تارغة الخلابة، وعلى ضفاف
بحرها الهادئ الجميل، وليس من زنازين الزاكي أو قبور السجن المركزي التي
أرسلتني إليها قبل سنوات.. كل عام وأعراض أمهاتنا وزوجاتنا وبناتنا
وأخواتنا في صون وحفظ وخير وعافية.






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لمراسلة الادارة يرجى الضغط
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
او ايميل الادارة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://daralosra.moontada.net
ĦẳмờśẰ
Җ ۞ ⋘ الإشراف العام ⋙ ۞ Җ
Җ ۞ ⋘ الإشراف العام ⋙ ۞ Җ
avatar

انثى
۾ـشـٱڒڳـٱٺـيـﮯ : 1731
تسجيلـے : 09/06/2011
الإقامَهے :
وظيفَهے : طالبة
الاذكار :
الأوسمهے :
  :

مُساهمةموضوع: رد: أبو حفص للغزيوي: "أين دفاعك عن الحرية حين وُضِعْنا في قبور مظلمة؟"   2012-07-09, 08:06

كل الشكـــر لك على هاالطرح الأكثــر من رااائــــع ..

يعطيييك العااافيه لا عدمنا هالتميييز والابدااع ,,

بأنتظااار جديدك الجذاب والمميز..
فشكـــــرآ لك على هـــــذا آلطـــــــرح آلجميـل ..
ودي وعبير وردي لك..

تقــــديري وآحتــرآمي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المغرب البار
Җ ۞ ⋘ الإشراف العام ⋙ ۞ Җ
Җ ۞ ⋘ الإشراف العام ⋙ ۞ Җ
avatar

ذكر
۾ـشـٱڒڳـٱٺـيـﮯ : 838
تسجيلـے : 22/09/2011
الإقامَهے :
وظيفَهے : مهندس
الاذكار :
  :

مُساهمةموضوع: رد: أبو حفص للغزيوي: "أين دفاعك عن الحرية حين وُضِعْنا في قبور مظلمة؟"   2012-08-07, 12:15

جزاك الله خيرا






\[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://admin.ahladalil.com/
عزف الحروف
"◦˚ღ"◦˚عضو متألق◦˚ღ"◦˚

avatar

انثى
۾ـشـٱڒڳـٱٺـيـﮯ : 263
تسجيلـے : 28/09/2011
الإقامَهے :
وظيفَهے : http://az3fee.com/vb/private.php
الاذكار :

مُساهمةموضوع: رد: أبو حفص للغزيوي: "أين دفاعك عن الحرية حين وُضِعْنا في قبور مظلمة؟"   2012-12-18, 01:45

يًعّطيًكْ آلِعّآفيًه..
لآهنتِ،’يً عّ آلِطرٍح آلِرٍآآئعّ..
أبدِعّتِ وَأكْثرٍ...
بـ آنتِظآرٍ جدِيًدِكْ بكْلِ شوَوَوَق ..
آرٍق آلِتِحآيًآ لِكْ ...
وَدِيً وَشذى آلِوَرٍدِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبو حفص للغزيوي: "أين دفاعك عن الحرية حين وُضِعْنا في قبور مظلمة؟"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دار الأسرة :: المنتديات العامة :: 
رحاب المغرب
-
انتقل الى: